الخميس، 3 يوليو، 2008


(اعمال واقاويل اصحاب المناصب)


مرة فى مرة دخلت جنينة


فيها الـــــــورد تسع اللوان


والعصفورة بتلعـــب كورة


مع الكتاكيت وقطط وفران


وابو قردان بيدق الـــــهون


قلتله خلى عنك خــــــــلى


احنا نحب الجد تمــــــــلى


ولية الناس ما يصـــدقوناش


مع ان الكـــــــذب ده بيسلى


لكــــــــــن الجد ما ينفعناش



القصيدة تقول وبالطريقة العامية : ده حال اصحاب المناصب الان من الكذب والخداع وعدم الجدية



بقلم الشاعر : ابراهيم العشرى

مدونة همسات فلب

21/7/2008

ابيات مهداة الى شذى


فتاه غطى جمالها القمر المضئ مرتين

نظرة واحدة من عيناها تشفى القلب الحزين

لو انها مرة بغابه لركع لجمالها الاسد فى العرين

ولو رائاها طفل لنطق وكانه رجل وليس جنين

فجمالها ادب وخجل وليس مثل جمال العاريين

الكل يتطلعل للفوز بحبها فهى اقصى غايات العاشقين

فمن ؟ يفوز بحبها كفوز صلاح الدين فى حطين

فلو ذهب جمالها مع المحاربين

لحرر جمالها ارض فلسطين

انا لم اراها ولكن من حديثى معها ونحن جالسين

الا تعلمون من هى ..........؟!

فهى الملاك شذى اخت وصديقة القمر الانتيم.


مازال الجمال نعمة ولكن حبذا ان كان مكللا بالحترام والوقار......


بقلم :ابراهيم العشرى
مدونة همسات قلب

17/2/2010

الأربعاء، 2 يوليو، 2008

بداية حب


(1)

فتاه سجلت جمالها عصور الأساطير

رمشها ساحل يغرد عليه الطير

ابتسامتها ارق من الزهر الجميل

مشيتها وكأنها ملاكــ في السماء يطير
تمنيتها وكأني أتمنى المستحيل

فدعوت الله أن تنظر لي نظرة لتشفي قلبي العليل

ألا تعلمون من هي ...؟؟


فهي الملاك شذى الاجمل من هدير

(2)

الآن اسأل القمر أن يضيء حياتي

فهل يستجيب القمر ليخفف عني أهاتي

اسهر الليل واكتب معها كي اشعر بذاتي

وأتمنى أن تشعر بي لتمنع صريخ اناتى

فأنا لا اكتب إلا لشذى في رواياتي
اتمنى ان أراها كل شروق
شمس فهي أسطورة حكاياتي

دعوني الآن وحدي فإن
غابت شذى
تغيب عني ابتساماتي



من النص :
الحب أحساس وما أجمل الإحساس إن صدق وفي الاتجاه السليم

بقلم : إبراهيم العشري
مدونه همسات قلب
20/2/2010